31.07.2009 12:07

ولد ابتي: أعضاء المجلس الدستوري لا علاقة لهم بالقانون

قال المحامي إبراهيم ولد ابتي إن تشكلة المجلس الدستوري الحالية تجعله أهلا لما صدر ويصدر عنه من قرارات تنافي طبيعة مهمته الدستورية، لأنه لا يضم في عضويته أي شخص له صلة بالقانون وبالتالي فأعضاؤه غير مؤهلين لعضويته أصلا.وجاءت تصريحات المحامي ولد أبتي خلال مشاركته في ندوة نظمتها "من أجل موريتانيا" مساء الخميس 30 يوليو 2009 في فندق الخاطر بنواكشوط تناول المشاركون فيها موضوعات من بينها الانتخابات والمؤسسات الدستورية وعلاقة الجيش والديمقرطية.

وشدد ولد أبتي على أن أعضاء المجلس الدستوري تم تعيينهم منذ الإعلان عن تأسيس المجلس و إلى الآن وذلك بناء على معايير قبلية وجهوية وعمرية وليس على معايير الكفاءة والنزاهة، وهو ما جعل هذا المجلس عاجزا عن لعب دوره الحقيقي المطلوب منه كحكم عدل بين الفرقاء السياسيين.


المحامي البارز السيد ابراهيم ولد أبتي

المحامي البارز السيد ابراهيم ولد أبتي

وأضاف ولد ابتي أنه سبق وأن اقترح اعتماد آلية الرقابة الدستورية القضائية وذلك بأن يكون المجلس الدستوري غرفة من المحكمة العليا كما هو في العديد من الدول ومنها السينغال المجاور، شريطة أن يتم ذلك ضمن إصلاح شامل للقضاء في موريتانيا. وأضاف أنه في السينغال مثلا لا يمكن للمحامي أن يكون عضوا في المجلس الدستوري، وفي المقابل نرى أن رئيس المجلس الدستوري الموريتاني الحالي قدم طلبا إلى نقابة المحامين لاعتماده كمحامي في سباق مع التقاعد. وكان المجلس الدستوري قد أعلن في أقل من 24 ساعة عن تزكيته للانتخابات الرئاسية التي عرفتها موريتانيا يوم 18 يوليو 2009 ورفض طعونا قدمها 3 من المرشحين لتلك الانتخابات تحدثوا فيها عن توزير على نطاق واسع.

وشارك في الندوة عدد من الصحفيين والحقوقيين حيث اعتبر نقيب
الصحفيين الموريتانيين الحسين ولد أمدوا أن الانتخابات لم تشهد تزويرا فنيا مؤكدا أن المعارضة لم تستطع إثبات هذه الادعاءات.
فيما ذهب الدكتور الكورمو عبدول إلي القول أن هذه الانتخابات عرفت عمليات تزوير واسعة ،حيث تم التلاعب بالسجل الانتخابي الكترونيا مما مكن ولد عبد العزيز من الفوز بنسب طبق الأصل في جميع المناطق الموريتانية ،هذا إضافة إلي التصويت المتكرر للعسكر.

هذا وأكدت المحامية فاتماتا امباي أن النسبة التي نجح بها ولد عبد العزيز لم تكن منطقية ولا يمكن التصديق بها، منتقدة ما قالت إنه عمليات شراء ذمم كان من بينها توزيع المساعدات الغذائية على الفقراء في أوج الحملة الانتخابية



المصدر: من أجل موريتانيا+ وكالات الأخبار المحلية