13.04.2009 13:26

صحيفة ليبراسيون: " الكذبة الدبلوماسية الكبرى لساركوزي "

"عندما كان الرئيس المنتخب ديمقراطيا رهن الاعتقال أنا شخصيا اتصلت به"غير أنه

"عندما كان الرئيس المنتخب ديمقراطيا رهن الاعتقال أنا شخصيا اتصلت به"غير أنه

 عادت صحيفة ليبراسيون في عددها الصادر  أمس السبت 11 أبريل (رقم 8687)  مجددا إلى التصريحات المؤسفة للرئيس الفرنسي خلال زيارته الخاطفة لأفريقيا. وبالفعل ، خلال المؤتمر الصحفي الذي قام به  في نيامي يوم 27 مارس استخف الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي إلى أقصى حد ممكن بالمقاومة  التي يواجه بها الموريتانيون  انقلاب 6 أغسطس 2008 على خياره وشرعية بلدهم.

 وقد كانت هذه التصريحات موضوع المادة السابقة من الصحفية واليوم يعود محررو  الصحيفة الي الموضوع ذاته .ولكن يتانولون الموضوع من ناحية أخرى  ، وفي إطار الادانة للتصريحات كتبت تحت عنوان  "الكذبة الدبلوماسية الكبرى لساركوزي". وقد تناول سيريك ماتيو إدعاء سركوزي اتصاله هاتفيا بالرئيس المنتخب في سجنه بقصر المؤتمرات وتحت الاقامة الجبرية في قرية لمدن  ،و مرة أخرى ،ابرز الكاتب الدور  الكارثي الذي تلعبه شبكات" Françafrique " في سلوك الدبلوماسية الفرنسية تجاه القارة الأفريقية.

لقراءة المقال